السبت، 24 نوفمبر، 2012

إسراء ..تُسائلنى عن المواجهه




إلى إسراء

أتعجب منك وقد امتلكت القدره على مواجهه من لا تعرفيه بينما تتهربين من أقرب ما تعرفيه.
ربما ليس  بقدر كبير،  لانكِ إلى حدٍ  تشبهيننى فى ذلك ، ولكن نظريتى يا غريبه هى أن" الغرباء قد يكونوا اكثر من يعرفونا" لأنهم فى الحقيقه لا يعرفونا، فلم نغير فروضهم الطبيعيه فينا بأقنعتنا الواهيه، يمثلون أشد القرب لانهم فى الحقيقه ..أشد البعد ، ونحن لديهم من كثره شوق الفضول .. أعزء.
أرأيتى أن المسافات بيننا وإن تباعدت لم تباعد بين الكلمات ، وأن فى النفس شيئ يقرب بين الغرباء اكثر من قربهم وهم أحباء ..  فى النفس شىء غريب هو ما يصنع هوه المسافات تلك التى تتحدثين عنها فى القلب،  بل وإن سمحتى له بعد ذلك فيمكن أن يمتد، تاركا خلفه الطابع الواشم ..الذى لا يزول!
لكنك مع كل ذلك واجهتنى وربما لنفس السبب اواجهك ،
لو لم تكونى غريبه لأخبرتك عن تلك اللحظات الفارقه التى لو كنت واجهت الاحباء فيها لربما ظلوا أحباء ، ولو كنت سألت الاعدء فيها عن سبب العداء لما استمرعداءهم ، والتى إن كنت  فهمت فيها..ما قضيت نصف العمرأتسائل وأسائل من حولى..لماذا؟!
المواجهه ليست كما يدّعون ، فأشد المواجهات هى النظر الى مرآة نفسك ، لكننا نفضل ان ننظرإلي انفسنا كغرباء لإرتياحنا لهم ، وربما ان قََََرُبَت المسافه بيننا يوم غد ..بعُدت كلماتنا..
فلله فى شئون نفوس عباده تفاسير لا يعلمها إلا هو،

تحياتى يا إسراء .



هناك 7 تعليقات:

  1. --------------------
    لو لم تكونى غريبه لأخبرتك عن تلك اللحظات الفارقه التى لو كنت واجهت الاحباء فيه لربما ظلوا أحباء ، ولو كنت سألت الاعدء فيها عن سبب العداء لما استمرعداءهم ، والتى إن كنت فهمت فيها..ما قضيت نصف العمرأتسائل وأسائل من حولى..لماذا؟!
    --------------------

    بالضبط هذا ما أفعله، لا أجعل زيف الفهم، يضيع عمق الذكرى، كل من أساء إلي لازلت "أحبهم" وربما في أول فرصة، بل وكان في أول فرصة قابلتهم ابتسمت لهم وتحادثنا كما لم نتحادث قبلا ، ولكن المشكلة أني لازلت لا أفهم.

    ردحذف
  2. أعرف تماما ما تتحدث عنه، ولكن حذار من أن تحن لمن لا يحنون، وتشتاق لمن لا يشتاقون، فألم ذلك لا يضاهى/
    أما الفهم..فلربما كان وسيظل مشكله العقل الأبديه.. لا تجمد لحظاتك عنده ،أو على الاقل حاول.

    تحياتى :)

    ردحذف
  3. سبر يغوص في مكامن الذات الإنسانية في دلالة واضحة
    على نضج العقل لدى كاتب النّص ...


    تقديري

    صاحب الزمن الجميل

    websiteالزمن الجميل

    ردحذف
  4. لبنى ، وأنا أحب لغتك :)

    ردحذف
  5. يا صاحب الزمن الجميل ، أحسدك على زمنك فى الوقت الذى أحيا فية زمنى :) ،

    وأشكر ذوقك ، تقديرك و كلماتك.

    ردحذف
  6. http://night-excerptions.blogspot.com/2012/12/blog-post.html

    :)

    ردحذف