الجمعة، 6 مارس، 2015



أنتِ كبيرة بما يكفي.
الباب الموصد ذاته، وأنتَ وحدك. / أنتِ كبيرة بما يكفي.
لا تخطئِ/  أنتِ كبيرة بما يكفي.
العشم و الميل، سقطتان..تجنبيهما. أنتِ كبيرة بما يكفي.
ذكري نفسك بـ أوراد البقاء
هدئي من سرعة ضربات قلبكِ المسموعة من على بعد
أوقفي / أو هدئي من سرعة هذا الأدرينالين الذي يحول وجهك إلى الحمرة في ثوانِ
احكمي السيطرة على مجريات نفسك..فتنجين. /  أنتِ كبيرة بما يكفي.
لا تكوني عدوة نفسكِ الأولى. انسي ما قيل، وانسي ما حدث، وانسي نظراتهم، وانسي أصواتهم، انسي رائحتهم، انسي اندهاشهم، انسي همساتهم، انسي حزنك، انسي سقوطك، انسي انعزالك، انسي نصائحهم المستترة، انسي تنمرهم، انسي رواياتك المتقطعة، انسي نظراتك الفاضحة، انسي نظراته الكاشفة، انسي أسئلتهم المُرجعة، انسي تناسيكِ، انسي عودتكِ الهشة، انسي الأمل الكاذب، انسي ابتسامتهم الطيبة لأنها تلهيكِ عن الدماء على أيديهم..
/ أنتِ كبيرة بما يكفي.
ولكن..، ماذا إن استيقظت يوما لأدرك أني لم اخرج من هذه الحجرة قط.
الباب الموصد ذاته. ما أشبة الليلة بالبارحة !
يا فتىً لا يعرفهم..وليس فيه مني.. أعرني روحك، فروحي عالقة
أنا عالقة !