السبت، 11 أبريل، 2015



 إن كنت تعلمت شيئا في كل ما مررت به في حياتي إلى الآن، فهو ألا أبادلك نظرة الإعجاب تلك، ألا أشعرك بأنك مهم في حياتي قط، أنت لست مهما على الإطلاق، أنت لا تعن لي شيئا. اختفى كما تشاء، اذهب ولا تعد، لا تنظر لي ولا تتحدث معي..هذا لن يؤلمني
أتريد الاعتراف، هل أريد أنا الاعتراف.. ارددها في رأسي مرارا، تخلي عن تلك الأفكار، يكفيكِ عشماَ ..العشم قاتلٌ محبب.
أنت حقا لا تعني لي شيئا، أنت أناني وبغيض، أنت سطحي، أنت متعدد العلاقات ولا ولاء لك لأحد، أنت لا تعرف ماذا تريد، أنت تعرف ماذا تريد وستفعل ذلك على رؤوس الجميع، أنت متقلب المزاج..، أنت بعيد.
أنا لا أحب الحديث معك، لا أفكر بك على الإطلاق، لا تعني لي شيء، انظر لي جيدا وأنا أتركك خلفي وأرحل؛ لا تنظر لي وأنا ابكي..أنا لست أبكي..
عن ذلك الصوت داخلي، أنا لا أسمعك.
تجذب المشاعر دائما نظائرها..وتشع داخلي في وقت واحد؛ الحزن ينادي الأحزان والتجارب كانت كلها أمس.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق